فلتان عصبي

  • الأربعاء 2014-04-23 - الساعة 09:23
مقتل رضيع بيد عمه , ومقتل فتاة , وإغتصاب  أخرى ,  انتحار طفلة وشاب يشنق نفسه, وشاب قتل خالته.. الخ. جرائم تكاثرت كظاهرة في هذا الفصل الربيعي القاحل الماحل المائل, كنا نخشى من الفلتان الأمني فإذ بنا نعاني من الفلتان العصبي, فأعصاب معظمنا فالتة ولم نعد نتحكم بها, إذا طرحت السلام على أحد بصوت منخفض صرخ بك "سمعني يا اخي ولا مستكثر علينا السلام" وإذا رفعت عقيرتك بالسلام صرخ فيك "شو  شايفني أطرش.. دوشتني بسلامك" واذا حدقت في وجه احدهم  هاشا باشا قال بوجوم وجعلصة "شو حضرتك مضيع شيكل وبدور عليه في وجهي".
 
الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية والسياسية, والانقسام وحصار غزة والربيع العربي الأجدب الأحدب الأجرب القاحط الماحط الساخط الفارط كلها عوامل تثير الأعصاب, اذا كح احدهم في مصر اتهمونا بنشر الفيروس لأن السيدة حماس متحالفة  مع الإخوان ,واذا عطس احدهم في الضاحية الجنوبية من بيروت قيل ان فيروس العطس خرج من مخيم عين الحلوة, وإذا انفرجت في سوريا تم تشديد الحصار على مخيم اليرموك او اليرموك, واذا تعثرت المفاوضات قيل لنا يا جماعة مشوا الأمور.. شايفين العالم مخبوط وما حد داري فيكم, وبلا ثوابت وضوابط وبلا بطيخ.
 
لا الومنا ان كان عندنا ما هو أفظع وأشنع وأبشع, لكننا شعب الجبارين علينا ان نحتمل ونصبر ونرابط, وان نعمل على بسط الوئام الاجتماعي بين الافراد لأن ما يحدث هو تهتك نسيج الاسرة الخلية الاساس في المجتمع, فالشعب الحي تكون خليته الاولى بخير, ولنحافظ على الاسرة ودورها اولاً قبل ان نبحث عن مسببات اخرى.
 
جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز