البغدادي أرب آيدول

  • الأربعاء 2014-09-10 - الساعة 12:27
إتصل بي الرئيس أوباما وطلب مني الانضمام للتحالف ضد داعش.. وقال إنه لا يستطيع مقاتلة داعش السنية سوى السنة، مثلما حدث مع القاعدة واتصل بي رئيس الوزراء العراقي الجديد العبادي وطلب مني الانضمام إلى المتطوعين الشيعة لمحاربة داعش وقال إنه لا يستطيع مقاتلة داعش سوى خليط من الشيعة والسنة.. وإتصل بي الرئيس السوري الأسد وطلب مني الانضمام إلى جيشه لمحاربة داعش في الرقة حيث يقوم العلويون بمحاربتها.. وإتصل بي الرئيس روحاني وقال يا "روحي إنضم إلى فيلق القدس الإيراني في العراق لمحاربة داعش.. فما قيمة روحك فداء لاجتثاث داعش الطائفية" وإتصل بي  مسؤول في الجامعة العربية ودعاني إلى الموافقة على إنشاء حلف لمواجهة داعش والسماح للناتو باستخدام ارض الخواص لمواجهة داعش.. وإتصل بي مبعوث قطري ودعاني إلى الانضمام إلى داعش في سوريا لمحاربة النظام وخطف عسكريين لبنانيين شيعة وذبحهم. وإتصل بي رجل مخابرات تركي وطلب مني أن أترك قضية داعش وأنضم إلى أنصار الشريعة في ليبيا وجماعة بيت المقدس في سيناء لمقاتلة النظام المصري لأن الأولوية لرابعة العدوية. 
 
واتصلت بي المخابرات الإسرائيلية وطلبت مني أن أعلن داعشيتي  حتى تقول إسرائيل أنها اكتشفت داعش فلسطينياً وبات يشكل خطراً وجودا عليها ويجب  على حماس فتح الانضمام إلى لواء جولاني لمحاربة داعش . وإتصلت بي محطة إم بي سي وطلبت مني التوسط لدى الخليفة أبو بكر البغدادي ليشارك في برنامج "أرب آيدول" وقال إنه يدرس العرض بالطول وسيشارك بأغنية مطلعها:
ألا لا يدعشن احد علينا
فندعش فوق دعش الداعشينا
إذا بلغ الفطام لنا دعيش
تخر له الطوائف داعشينا
جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز