نتنياهو يقود مبادرة لتجنب 'انتخابات جديدة'

  • الأربعاء 2019-06-26 - الساعة 09:56

شاشة نيوز: أعلن حزب الليكود عن أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو "يأخذ على محمل الجد مبادرة رئيس الكنيست، يولي إدلشتاين لإلغاء حل الكنيست"، في إشارة إلى مبادرة قد تلغي إجراء الانتخابات العامة للكنيست الـ22 المقررة في 17 أيلول/ سبتمبر المقبل.

ونقل موقع صحيفة "هآرتس" عن مصدر في الليكود تأكيده دعم نتنياهو لخطوة مماثلة، مشيرًا إلى أن "نتنياهو وجد الطريقة المناسبة لدفع "كاحول لافان" نحو الزاوية، سيعرض على القائمة التي عارضت حل الكنيست إلغاء إجراء حلها، وهي ستخسر لمصلحة نتنياهو على كل الأحوال".

وأضاف أنه لن يبقى لـ"كاحول لافان" مزيدًا من الخيارات، فإما أن توافق القائمة على الخطوة، فتنصب نتنياهو "ملكًا" من جديد، وإما رفضها وبالتالي تتحمل هي مسؤولية الذهاب إلى انتخابات جديدة. ورجح مصدر "هآرتس" موافقة "كاحول لافان" على هذا الإجراء، لتجنب خسارة مقاعد برلمانية.

وكانت القناة 12 في التلفزيون الإسرائيلي قد كشفت، الأحد الماضي، عن مسعى لليكود لإلغاء قانون حل الكنيست الـ21، والامتناع عن خوض انتخابات جديدة في أيلول/ سبتمبر المقبل، وبالتالي تشكيل حكومة وحدة وطنية.

ووفقًا لبيان الليكود، فإن إدلشتاين لم يتوجه لأي حزب بعد لمناقشة اقتراحه في هذا الشأن، وأنه ينتظر مناقشته بشكل موسع مع نتنياهو خلال الأيام المقبلة.

في المقابل، ذكرت القناة 12، في نشرتها المسائية، اليوم، أن عددا من أعضاء الكنيست توجهوا إلى إدلشتاين وطالبوه العمل على منع الانتخابات غير الضرورية. مشددة على أن إدلشتاين وضع خطة عمل في هذا السياق، وعرضها على رئيس الحكومة الذي عبّر عن دعمه لها.

والمرحلة الأولى من خطة إدلشتاين، تتضمن إلغاء حل الكنيست، وذلك عبر الدعوة لاجتماع رئاسة الكنيست (يذكر أن رئاسة الكنيست مكونة من رئيس الكنيست ونوابه)، والتي ستقرر بدورها إلغاء قانون حلها الذي صودق عليه نهاية أيار/ مايو الماضي، وذلك للتمكن من دعوة الجمعية العامة للكنيست للاجتماع وسن قانون يلغي الانتخابات.

وبعد إلغاء حل الكنيست، وعودتها للعمل، سيتم التصويت على قانون يلغي "انتخابات تم الإعلان عنها". وبحسب القناة 12، فإن هذا الإجراء ليس قانونيًا، لذلك يتعين على رئيس الكنيست الحصول على دعم واضح وصريح من الأغلبية، وتحدثت القناة عن دعم 80 عضوًا على الأقل.