نفق التهريب 'الأكثر تطورا' بين أميركا والمكسيك

  • الأحد 2020-08-09 - الساعة 10:51

شاشة نيوز -شرت صحيفة "غارديان" البريطانية مقاطع فيديو التقطت من داخل نفق تهريب بين الولايات المتحدة والمكسيك، وصفته السلطات الأميركية بأنه "الأكثر تطورا وتعقيدا في تاريخ البلاد".

وكان محققون تابعون لسلطة الهجرة والجمارك الأميركية، أعلنوا الجمعة أنهم اكتشفوا نفقا يزيد طوله على 400 متر، تحت الحدود الأميركية المكسيكية، وقالوا إنه "لم يكتمل بعد".

 وأوضح المحققون أن النفق اكتشف في الصحراء قرب مدينة سان لويس بولاية أريزونا الأميركية الحدودية مع المكسيك، وقال مسؤولون أميركيون إنه بني في منطقة لا يمكن توقع إنشاء نفق بها بسبب تضاريسها الوعرة.

والنفق المكتشف حديثا يعد "طريق تهريب معقدا بشكل غير معتاد، ومزود بنظام تهوية متطور وخط سكة حديد وشبكة مياه وكهرباء وتعزيزات كبيرة"، وفق تقرير رسمي.

وأوضحت هيئة الهجرة والجمارك أن محققين اتحاديين توصلوا إلى النفق، بعد اكتشاف حفرة قرب سياج عابر للحدود في منتصف شهر يوليو الماضي.

وقال مسؤول الجمارك وحماية الحدود الأميركية كارل لاندرم، إن النفق "يبدو أنه الأكثر تطورا في تاريخ الولايات المتحدة، وهو بالتأكيد الأكثر تطورا الذي رأيته في حياتي المهنية" التي بدأها عام 1996.

كما أوضح أنخيل أورتيز، أحد مسؤولي تحقيقات الأمن الداخلي في قسم الهجرة والجمارك، أن "الرمال هنا ناعمة جدا وينتهي الأمر بمعظمها في الكهوف، لذلك فإن حقيقة أن النفق مبني بشكل جيد للغاية ولديه نظام تهوية وشبكة مياه وكهرباء ونظام سكة حديد، يجعله نوعا فريدا جدا من الأنفاق".

وعلى مدار عقود، رصدت الولايات المتحدة مئات الأنفاق أسفل حدودها مع المكسيك، حيث تستخدمها عصابات المخدرات والمنظمات الإجرامية لتهريب الممنوعات والبشر والأسلحة ذهابا وإيابا بين البلدين.

وفي يناير من العام الجاري، اكتشفت السلطات الأميركية أطول نفق تهريب عبر الحدود تم العثور عليه، بطول يبلغ نحو 1300 متر.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب تعهد ببناء جدار على الحدود مع المكسيك لوقف العبور غير القانوني وتهريب المخدرات.