الخارجية الأمريكية تطلب من رعاياها المواليد بالقدس تسجيل 'إسرائيل مكان الولادة' بجواز سفرهم

  • الخميس 2020-10-29 - الساعة 20:31

شاشة نيوز - أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة ستسمح لمواطنيها المولودين في القدس بوضع كلمة "إسرائيل" في خانة مكان الولادة في جوازات سفرهم وباقي وثائقهم القنصلية.

وأفاد بومبيو، في بيان أصدره بهذا الصدد، بتحديثه توصيات وزارة الخارجية بشأن جوازات السفر وغيرها من الوثائق القنصلية الخاصة بالمواطنين الأمريكيين.

وأوضح أن الوزارة ستسمح للمواطنين الأمريكيين الذين ولدوا في القدس، فور دخول التوجيهات الجديدة حيز التنفيذ، بوضع اسم إسرائيل في خانة محل الميلاد بجوازات السفر وباقي الوثائق القنصلية، لكن سيكون أيضا بإمكانهم إبقاء اسم المدينة.

وتعقيبا على ذلك، قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن القدس الشرقية أرض محتلة، وأن تصريحات بومبيو مرفوضة وتشكل خرقا سافرا للقوانين الدولية والشرعية الدولية.

وجدد أبو ردينة التأكيد على أن القدس الشرقية بمقدساتها الإسلامية والمسيحية خط أحمر، وهي جوهر الأمن والاستقرار في المنطقة بأسرها.

وفي 2015، ألغت المحكمة العليا الأمريكية قانونا يسمح للمواطنين الأمريكيين المولودين في القدس بتسجيل "إسرائيل" كمكان للميلاد في جوازات السفر.

ورأت المحكمة الأمريكية أن رئيس الولايات المتحدة له "السلطة الحصرية بالاعتراف بسيادة أجنبية"، و"يعود له القرار بالنسبة لوضع القدس على جواز سفر".

ومثل الحكم حينها انتصارا لإدارة الرئيس باراك أوباما التي قالت إن القانون سيقوض في حال تنفيذه زعم الحكومة الأمريكية بأنها محايدة في جهود تحقيق السلام في الشرق الأوسط.