لا يعني إلغاء اعتقاله الإداريّ.. محكمة الاحتلال تُصدر قراراً بتعليق تجديد الاعتقال الإداري للأسير أبو عطوان

  • الخميس 2021-06-24 - الساعة 19:23
شاشة نيوز _ أصدرت المحكمة العليا للاحتلال مساء اليوم، قرارًا يقضي بتعليق أمر الاعتقال الإداريّ بحق الأسير الغضنفر أبو عطوان المضرب عن الطعام لليوم الـ51، وذلك بعد أن طلبت نيابة الاحتلال ذلك، مستندة للتقارير الطبيّة الصادرة عن مستشفى "كابلن" الإسرائيلي، والتي تُشير إلى وجود خطورة حقيقية على حياة الأسير. وأكّد محامي الأسير المحامي جواد بولس أن أمر تعليق (تجميد) الاعتقال الإداريّ لا يعني إلغائه، لكنه يعني بالحقيقة إخلاء مسؤولية إدارة سجون الاحتلال، والمخابرات (الشاباك) عن مصير وحياة الأسير أبو عطوان، وتحويله إلى "أسير" غير رسمي في المستشفى، ويبقى تحت حراسة "أمن" المستشفى بدلًا من حراسة السّجانين، وسيبقى فعليًا أسيرًا لا تستطيع عائلته نقله إلى أيّ مكان، علمًا أن أفراد العائلة والأقارب يستطيعون زيارته كأي مريض وفقًا لقوانين المستشفى، كما حصل في مرات عديدة مع أسرى سابقين خاضوا إضرابات عن الطعام خلال السنوات الماضية. وتابع بولس، إن هذا القرار يُشكّل "اختراعاً" خطيراً لجأت إليه نيابة الاحتلال ودعمته المحكمة العليا، كحل قضائي خبيث يُفضي عمليًا إلى ترحيل المسؤولية عن حياة الأسير أبو عطوان بحجة أنه من اليوم فصاعدًا مجرد مريض يعالج في المستشفى. يؤكد المحامي بولس أنّ القضاة أوضحوا في قرارهم اليوم أنه في حالة استعادة الأسير ابو عطوان صحته تحتفظ نيابة الاحتلال والمخابرات "بحقّها" في تجديد أمر الاعتقال الإداريّ.