تضامن واسع مع أبو تريكة بعد تعرضه لهجوم لاذع من صحف بريطانية

  • الجمعة 2021-12-03 - الساعة 09:09

شاشة نيوز - لقي اللاعب الدولي المصري السابق، محمد أبو تريكة تضامناً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، عقب تعرضه لهجوم إعلامي لاذع في العديد من الصحف البريطانية، بسبب تصريحاته الأخيرة حول دعم "المثليين".

وتصدر هاشتاغ "#كلنا_أبو_تريكة" مواقع التواصل الاجتماعي، وتحديداً موقع (تويتر)، منذ ساعات وحتى اللحظة، دعماً لأبو تريكة، المحلل الحالي بقنوات (bein Sport) الرياضية القطرية.

صحف بريطانية تهاجم أبو تريكة

وتعرض أبو تريكة لحملة انتقاد عنيفة من الصحف البريطانية والإعلام الغربي، على خلفية انتقاده حملة "دعم المثليين" التي تبناها الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم (البريميرليغ)، ومطالبته اللاعبين العرب والمسلمين بالتصدي لهذه الظاهرة.

وقال أبو تريكة خلال تحليله بعد انتهاء مباراة تشيلسي ومانشستر يونايتد، الأحد الماضي:  "إن هذه الظاهرة لا تناسب الإسلام وضد الفطرة الإنسانية، خاصةً أن كل الأديان السماوية ترفضها".

وأضاف أبو تريكة أن "هذه الظاهرة لا علاقة لها بالحرية وحقوق الإنسان، لأنها "عكس الإنسانية"، مشدداً على أن الله سبحانه وتعالى والأديان السماوية كرَّمت الإنسان، بينما تهينه هذه الظاهر"، مستشهداً بقول الله تعالى: "ولقد كرمنا بني آدم".

يشار إلى أن الدوري الإنجليزي يخصص دعماً كبيراً لحملة دعم المثليين، وطلب من قادة الأندية حمل الشارة الخاصة بهم خلال مباريات الجولتين الـ13 والـ14، إضافة إلى خطوات أخرى، مثل وضع الشارة نفسها بدل الأعلام التي يتم نصبها في زوايا الملاعب

ونشرت مواقع عدة رأي أبو تريكة مترجماً باللغة الإنجليزية، ولم تخفِ انزعاجها مما قاله النجم المصري، عكس الجماهير العربية التي تصدَّت للانتقادات الغربية، وأشادت بموقف أبو تريكة، وساندته عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

تضامن واسع مع أبو تريكة 

وكتب أحد المتابعين على موقع تويتر: "الرمز الرياضي الكبير محمد أبو تريكة لا يتعرض لقضايا السياسة وينأى بنفس عن معتركاتها، لكنه لا يفرط في الثوابت ولا يداهن في المعتقد، وحديثه عن خطر تسويق الشذوذ والدعاية للمثليين أو المنحلين، ليس أول مواقفه المقدرة والموفقة، وهذا ما جعل الفضاء الالكتروني يعج بهتاف".

ونشر آخر: " كل الدعم لأمير القلوب أبوتريكه الإنسان.. كل الدعم لرجل في زمن قل فيه الرجال ".

وقالت ثالثة: "كلنا رأينا رايات المثليين بالدوري الانجليزي و التزمنا الصمت كلنا نقف وقفه تقدير و إعلاء لأبو تريكة لأنه نِعم المسلم و الرجل".