بايدن يرحب بحرارة بطلبَي فنلندا والسويد الانضمام إلى الناتو

  • الخميس 2022-05-19 - الساعة 09:23

شاشة نيوز - رحب الرئيس الأميركي جو بايدن «بحرارة» بالطلبين التاريخيين المقدمين من فنلندا والسويد للانضمام إلى عضوية «حلف شمال الأطلسي (ناتو)»، مؤكداً في بيان؛ قبل استقبال زعيمي البلدين صباح اليوم الخميس في البيت الأبيض، أن إدارته ستعمل مع الكونغرس الأميركي والحلفاء في حلف «الناتو» لإدخال فنلندا والسويد بسرعة إلى أقوى تحالف دفاعي في التاريخ.

ويستقبل الرئيس الأميركي، في البيت الأبيض اليوم، كلاً من الرئيس الفنلندي سولي نينيستو، ورئيسة وزراء السويد ماجدالينا آندرسون، بهدف إجراء مزيد من المشاورات بشأن طلبات «الناتو» والأمن الأوروبي. 

 وشدد بايدن في البيان على التزام بلاده بحلف «الناتو»، مشيرا إلى «المادة الخامسة» من ميثاق الحلف التي تشير إلى التزام كل الدول الأعضاء بالدفاع عن أي عضو آخر يتعرض للعدوان. وقال بايدن: «لقد اتخذت السويد وفنلندا قراراً مهماً بالسعي للحصول على عضوية (الناتو) بعد عمليات ديمقراطية وشاملة في كل دولة. ويضمن (الناتو) أمن مليار شخص في أوروبا وأميركا الشمالية؛ مع التزامنا المشترك بالمبادئ الديمقراطية ورؤيتنا للسلام والازدهار في أوروبا وحول العالم. والتزامي بحلف (الناتو) وبـ(المادة الخامسة) صارم». 

وأشار الرئيس الأميركي إلى الروابط التي تربط الولايات المتحدة بكل من فنلندا والسويد، وقال: «تعدّ فنلندا والسويد شريكين منذ فترة طويلة للولايات المتحدة. ومن خلال الانضمام إلى حلف (الناتو) سيعززان تعاوننا الدفاعي ويعود بالنفع على (التحالف عبر الأطلسي) بأكمله». وأضاف: «جنباً إلى جنب مع حلفائنا في (الناتو)؛ ستحافظ الولايات المتحدة على نشاطها التدريبي القوي ووجودها في منطقة بحر البلطيق». 

وقال إنه أثناء النظر في طلبي فنلندا والسويد للحصول على عضوية «الناتو» - الذي ربما يمتد لأسابيع عدة - فإن «الولايات المتحدة ستعمل مع فنلندا والسويد لتظل يقظة ضد أي تهديدات لأمننا المشترك، وردع ومواجهة العدوان أو التهديد بالعدوان».