لهذا السبب تجنب نزع الشعر الرمادي

  • الإثنين 2022-08-01 - الساعة 11:10

شاشة نيوز -  الشعر الرمادي هو علامة طبيعية للشيخوخة، لكن بالنسبة للكثيرين منا، فإن مجرد رؤية شعرة رمادية تمنحنا دافعاً قوياً لإزالتها على الفور. لكن هل يحل اقتلاع تلك الشعرات المشكلة، أم أنه في الواقع يزيد الأمور سوءاً؟

الاعتقاد السائد هو أنك إذا أزلت الشعر الرماي، سيظهر الكثير في مكانه، لكن هذه في الواقع أسطورة، كما تقول ميرزا باتانوفيتش ، مديرة الأسلوب في ماركة العناية بالشعر المحترفة Eufora International وقالت ميرزا "أتمنى لو كان هذا صحيحاً، لأنه بعد ذلك يمكننا مساعدة الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر بسهولة. لكن نتف شعرة واحدة لا يؤدي إلى زيادة النمو، وهي فكرة ليس لها أساس علمي. من الطبيعي أن تفقد ما يصل إلى 159 شعرة في اليوم، لكنها في الأساس غير متصلة بأي شكل من الأشكال، لذا فإن نتف شعرة لا يدفع إلى نمو المزيد من الشعر من فروة الرأس".

وقد يبدو نتف الشعر الرمادي علاجاً مؤقتاً لإطلالة أصغر سناً، لكن قد يتسبب في بعض الضرر الحقيقي لفروة رأسك. وأوضحت مصففة الشعر جينيفر كوراب "من خلال نتف الشعر، قد تصيب بصيلات الشعر بصدمة، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالعدوى أو حتى ظهور بقع صلعاء. قد يضر ذلك أكثر مما ينفع".

وعندما تقوم بنتف خصلة رمادية ، فإن الشعر المنتوف سوف يبدأ دورة نموه التالية في غضون ثلاثة أشهر تقريباً، كما يقول مصفف الشعر مايكل فان كلارك. وأضاف "في كل دورة بعد سن العشرين تقريباً، ينمو الشعر مرة أخرى أرق قليلاً ويبقى لفترة أقصر قليلاً. دورات النمو على الرأس يبلغ متوسطها خمس سنوات، وهناك عدد محدود من دورات النمو".

لماذا يتحول الشعر إلى اللون الرمادي؟

مع تقدمك في العمر، تنتج بصيلات شعرك كميات أقل منه، مما يؤدي إلى تقليل لون الشعر وتحوله للون الرمادي. ويبدأ عدد حبيبات الصبغة بشكل طبيعي في الانخفاض مع تقدم العمر، وعادة ما بين سن 28 و40 عاماً. والسبب في ذلك هو أن الخلايا الصبغية، وهي الخلايا التي تنتج الميلانين، تبدأ في التباطؤ وتنتج أقل من هذه الصبغة.

وتلعب الوراثة دوراً رئيسياً في سرعة ظهور الشعر الرمادي، حيث يحدد التركيب البيولوجي سرعة حدوث ذلك. ومع ذلك، يمكن أن يؤدي التوتر أيضاً إلى تسريع عملية شيب الشعر، بحسب صحيفة إكسبريس البريطانية.