الولايات المتحدة تبلغ إيران بأنها لن تدعم هجوماً إسرائيلياً على منشآتها النووية

  • الإثنين 2012-09-03 - الساعة 09:37

القدس  – شاشة نيوز- كشفت صحيفة يديعوت أحرونوتأن الولايات المتحدة نقلت في الأيام الأخيرة رسالة سرية إلى إيران مفادها أن واشنطن لن تدعم هجوماً إسرائيلياً على المنشآت النووية الإيرانية ولن تنضم إليه .

 وبحسب الرسالة التي نُقلت عبر دولتيْن أوروبيتيْن فقد طلبت الإدارة الأميركية من طهران بالمقابل عدم مهاجمة القواعد الأميركية في الخليج

وعقبت مصادر سياسية إسرائيلية للصحيفة على النبأ معتبرة إياه دليلاً على تدهور العلاقات الإسرائيلية الأميركية إلى درجة الحضيض .

 من جهة أخرى أوردت صحيفة نيويورك تايمز أن الإدارة الأميركية بصدد دراسة اتخاذ خطوات أخرى تصدياً للبرنامج النووي الإيراني ومنها احتمال إدلاء الرئيس باراك أوباما نفسه بتصريح لتوضيح ظروف إقدام الولايات المتحدة على ضرب إيران عسكرياً بالإضافة إلى إطلاق عمليات استخبارية سرية ضد إيران .

ووفقا للمحلل السياسي في الصحيفة شمعون شيفر فإن مسؤولين رفيعي المستوى في الإدارة الأميركية توجهوا إلى نظرائهم في إيران بواسطة دولتين أوروبيتين يتم استخدامهما كقناة اتصال في حالات الأزمات.

وأضاف شيفر أن المسؤولين الأميركيين أوضحوا للجانب الإيراني أن الولايات المتحدة لا تنوي الدخول في حرب إذا ما قررت إسرائيل شن هجوم أحادي الجانب ومن دون تنسيق معها.

وتابع شيفر أن الرسالة الأميركية قالت إن الولايات المتحدة تتوقع في هذه الحالة ألا تهاجم إيران أهدافا إستراتيجية أميركية في الخليج، وبينها قواعد عسكرية والأسطول الأميركي وحاملات طائرات.


ورأى المحلل أن هذه الرسالة تنضم إلى تصريحات رئيس الأركان المشتركة للجيش الأميركي مارتن ديمبسي مؤخرا بأن الجيش الإسرائيلي لن يتمكن من القضاء على البرنامج النووي الإيراني وأن الولايات المتحدة لا تريد المشاركة في حرب إسرائيلية ضد إيران.

ونقل شيفر عن مسؤولين سياسيين إسرائيليين قولهم إن العلاقات الأمنية الإسرائيلية – الأميركية وصلت إلى حضيض غير مسبوق، وأنه "يبدو أن الرئيس الأميركي باراك أوباما قرر تحذير صناع القرار في إسرائيل من النتائج المدمرة لهجوم غير منسق مع الولايات المتحدة".